تقييم البيئة المتحفية وتأثيرها في الآثار المعدنية في متحف كلية الآثار جامعة سوهاج

شارك السيد الدكتور/ أحمد محمود مصطفي السيد حميد. المدرس بقسم ترميم الاثار، كلية الآثار، جامعة سوهاج، ببحث مهم فى العدد الأول 2019م بمجلة أبيدوس بعنوان (تقييم البيئة المتحفية وتأثيرها في الآثار المعدنية في متحف كلية الآثار جامعة سوهاج)وهو بحث مستل من رسالة الدكتوراه الخاصة به ملخصه:

يتناول البحث مقترحاً لتقييم البيئة المتحفية، وقياس للرطوبة النسبية والحرارة داخل وخارج فتارين العرض، وذلك من خلال تطوير نظام مراقبة ذكي ومستشعرات عالية الدقة. يعتمد النظام على شبكة لاسلكية مكونة من أجهزة استشعار صغيرة (Small Sensors)، مصممة لتلبية متطلبات الاستخدام في مجال حماية التراث الثقافي. وهي عبارة عن أجهزة قائمة بذاتها قادرة على قياس هذه المتغيرات لفترات طويلة، متصلة لاسلكياً بمستقبل بيانات متصل بشبكة الانترنت؛ لاستقبال القراءات ورفع البيانات إلى نظام تخزين محدد (Cloud system).

هذا ويمكن الوصول إلى البيانات المُخزنة من أي مكان في العالم في الوقت الفعلي والحقيقي (Real -Time Monitoring) من خلال تطبيق على الهواتف الذكية لقراءة ومتابعة تسجيلات الحرارة والرطوبة النسبية داخل وخارج فتارين العرض. كما يشمل هذا النظام المقترح أيضًا مجموعة من العينات المرجعية المغطاة بطبقة رقيقة من النحاس ذات بنية نانومترية (Cu nanostructured films) والمرسبة معملياً على شرائح من النحاس باستخدام البلازما منخفضة الضغط  (Low-pressure Plasma) والتي يتم وضعها بالقرب من أجهزة الاستشعار لتقييم حجم عدوانية الظروف الجوية ومدى تأثيرها في الآثار المحفوظة داخل المتحف عامة والآثار المعدنية خاصة. وقد اختير متحف كلية الآثار بجامعة سوهاج لدراسة هذا النظام وتجريبه، واستمرت عملية رصد البيئة المتحفية وتقييمها وتسجيل البيانات لمدة عام ودلت النتائج علي استقرار الحرارة والرطوبة داخل فتارين العرض عنها في غرفة العرض كما برهنت علي الحساسية الشديدة للعينات المرجعية تجاه الظروف البيئية للمتحف من خلال تكّون مركبات الأكاسيد والكبريت علي اسطح هذه العينات كما عرضت بعض النتائج في مؤتمر:

(IEEE International Conference on Metrology for Archaeology and Cultural Heritage, October 22, 2018 – October 24, 2018, University of Cassino, Italy)

The current paper describes a suitable solution that could be used to assess and monitor the environmental conditions and the atmospheric aggressiveness agents affecting the museums and Heritage buildings. This monitoring system is based on a wireless network composed of small sensors with dimensions of 2.5 cm x 1.5 cm which are capable of acquiring temperature and relative humidity for interval in excess of one year. The system designed to satisfy the requirements for their employment in the Cultural Heritage field. The sensors are stand-alone devices able to measure temperature and relative humidity for long times, connected through a wireless link to a small receiver for routing data to a cloud system. Data from all sensors is available on the curator’s smart phones in real time so that the museum conditions can be monitored from everywhere and easily downloaded for further analyses. The proposed system also contains a set of reference specimens coated with a Cu nanostructured films deposited by plasma sputtering located close to the sensors to assess the atmosphere aggressiveness. The results of a monitoring campaign lasted for one year in the museum of the Faculty of Archaeology of Sohag University in Egypt, are discussed.





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *