اسم “حسات” ونعوتها حتى نهاية الدولة الحديثة

شارك السيد/ محمد أحمد عبدالرحمن محمد.. كبير مفتشى اثار طهطا – سوهاج

 ببحث بعنوان

اسم “حسات” ونعوتها حتى نهاية الدولة الحديثة

بالعدد الثاني من مجلة أبيدوس 2020م

الملخص:

يتناول هذا البحث الكتابات المختلفة لاسم المعبودة “حسات” وما حدث من تطور فى تهجئة الاسم منذ بداية ظهورها وحتى نهاية عصر الدولة الحديثة، ومن ثم إلقاء الضوء على الاشتقاق اللغوى لاسم “حسات” وتحليل معناه ومناقشة الآراء المختلفة التي توصل إليها الباحثون عن معنى الاسم، وأيضاً نشأة المعبودة المحتملة فى بداية الأسرة الأولى، كذلك تم استعراض النعوت التى نُعتت بها “حسات” فى النصوص المصرية القديمة، حيث تنوعت مابين نعوت دينية تعبر عن مكانة “حسات” بين المعبودات أو نعوت تمثل خصائصها.

الكلمات المفتاحية: البقرة، اللبن، المعبودة، المرضعة، الأم.

Abstract

This paper discusses the different writing ways or methods of the goddess Hesat name and the satirical development of these writings from the beginning of her appearance until the end of the New kingdom, then focusing on the linguistic derivation of the name Hesat and analyzing its meaning and discussing the different opinions that the researchers came up with regarding the meaning of the name, as well as the beginning of the goddess at the beginning of the first dynasty. Also, the titles which Hesat was called in the texts, as varried between religious titles that express the status of Hesat among the deities or represent her characteristics.

Keywords: Cow, Milk, Goddess, Wet Nurse, Mother.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *